معايير الترشيح للجائزة

القواعد واللوائح:

  1. يجب تقديم استمارات الترشح باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية.
  2. ألا يكون عمر المترشح أقل من 18 عاما.
  3. تعتمد الطلبات المطابقة لمعايير الترشح فقط.
  4. تشمل الجائزة مجالات: الإغاثة، والتصدي للكوارث، والتعليم، وخدمة المجتمع، والحوار بين الحضارات، وتعزيز التسامح الإنساني، وتعزيز السلم العالمي، والتحضر المدني، والعناية بالبيئة والتغير المناخي، والإنجاز العلمي، والتخفيف من وطأة الفقر والعوز.
  5. إنسانية هدف المشروع.
  6. نوعية الفئة المستهدفة وعددها.
  7. التأثير الفعلي للمشروع ونفعه للبشرية.
  8. مواجهة التحديات من أجل خدمة الإنسانية.
  9. تشعر الأمانة العامة المترشحين باستلام طلباتهم كتابيا.

 

طبيعة المشروع وأهدافه:

  1. أن يكون العمل الذي يقوم به المترشح للجائزة إنساني بحت.
  2. ألا تكون هذه الأعمال لها صله سياسية أو ذات صلة بأي جهة حزبية.
  3. أن لا يقتصر عمل المترشح على دولة واحدة وإنما توسع ليشمل رقعة واسعة من العالم.
  4. مصادر تمويل المشروع أو علاقة أية حكومة بالمشروع: أن لا يكون المترشح قد حصل على أي دعم مادي من جهات رسمية وإنما أعتمد على تبرعات الأشخاص والمؤسسات.
  5. عدد العاملين أو المنتسبين للمشروع، أو مجلس إدارة المشروع.
  6. علاقة المجتمع بالمشروع.
  7. علاقة المشروع بالمنظمات الدولية وبخاصة ذات البعد الإنساني.
  8. الجوائز التي حصل عليها المشروع أو رشح لنيلها.
  9. الوضع الذي سيؤول إليه المشروع بعد غياب المترشح.

 

وبتطبيق المعايير المعتمدة على مجموعة المترشحين أفرادا ومؤسسات من مختلف أنحاء العالم، يتم فرز من تنطبق عليهم المعايير الدقيقة كمرشحين محتملين، وبالمزيد من التدقيق على ما تم فرزه والمفاضلة بينه فيما يخص مستوى أداء الخدمة الإنسانية وأبعادها ومخرجات مشاريعها وسعة انتشار وفاعلية تأثيرها وتنوع هذا التأثير وقيمته الإنسانية، يتم التوصل إلى كشف مختصر أولي للمرشحين لنيل الجائزة ويُجرى في الجلسة التالية المزيد من البحث والتدقيق والتقييم للتوصل إلى القائمة المختصرة بصورتها النهائية.

تقوم لجنة التحكيم باستعراض قائمة المترشحين المنتقاة، ومراجعة طلبات مترشحيها، وتقديم الحيثيات الموضوعية للمفاضلة بينهم، واستطلاع كافة الظروف المحيطة بعملية الاختيار، وتقديم توصياتها ضمن تقرير الأمانة العامة إلى مجلس الأمناء للنظر في مدى الحاجة لإجراء استطلاعات ميدانية.

وبعد دراسة وتقييم أعمال كل مرشح على حدة تتوصل اللجنة إلى الكشف المختصر النهائي الذي يضم ثلاثة أسماء يتم عرضهم على مجلس الأمناء لاختيار أحدهم للحصول على جائزة عيسى لخدمة الإنسانية مع إشارة مميزة إلى أعمال المترشح وبهذا تكون لجنة التحكيم قد أنهت أعمالها برفع ما توصلت إليه إلى مجلس الأمناء.

 

الزيارة الميدانية:

ينتدب مجلس الأمناء فريقاً يمثل الأمانة العامة للجائزة يضم في عضويته مستشارين وذوي اختصاص وخبرة في أكثر من مجال للقيام بزيارة ميدانية مقابلات شخصية مع المترشحين المحتملين الثلاثة وبما يسفر عنه البحث الميداني من كشف وإيضاح وتحقق يقدر مجلس الأمناء الفائز ويكلف الأمانة العامة بإعلان اسمه.

 

إبلاغ الفائز والإعلان الرسمي عن فوزه:

يعلن الأمين العام بحضور ممثل للجنة التحكيم اسم الفائز بجائزة عيسى لخدمة الإنسانية في مؤتمر صحفي بحضور كافة وسائل الإعلام.

تمنح جائزة عيسى لخدمة الإنسانية للفائز في احتفالية كبرى بمملكة البحرين تقام برعاية سامية من حضرة صاحب الجلالة ملك مملكة البحرين، بحضور كبار الشخصيات والضيوف من داخل وخارج البلاد. ويحصل الفائز على شهادة تقدير، وميدالية من الذهب الخالص عيار 21، ومبلغا ماليا قدره مليون دولار أمريكي تقديراً لخدماته المتميزة للإنسانية.

 

الموعد النهائي لطلب الترشح:

الموعد النهائي لقبول طلبات الترشح: 30 مارس 2019
تواصل الأمانة العامة للجائزة استلام طلبات الترشح حتى يوم الخميس 30 مارس 2019 قبل تمام الساعة الثانية ظهرا، حسب التوقيت الأطلسي (+ 3 بتوقيت جرينتش / التوقيت العالمي) وذلك لضمها لطلبات المترشحين والنظر فيها للدورة الحالية.

ترحب الأمانة العامة للجائزة بجميع المترشحين المؤهلين خلال الإطار الزمني المحدد ويتم تقديم استمارة طلب الترشح إلى الأمانة العامة للجائزة عن طريق البريد الإلكتروني، أو الفاكس، أو البريد الجوي المسجل:

البريد الإلكتروني: info@isaaward.org
رقم الفاكس: 17369693 973+
عنوان البريد: صندوق البريد رقم 55550 – العدلية – مملكة البحرين