الأسئلة الشائعة | English

التعليم

 

بصفته مثقفاً ومطلعاً، فقد اهتم الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة بالشعر والأدب والتعامل مع المثقفين والسياسيين والفنانين. وكان لاهتمامه بالتعليم العالي أكبر الأثر في ازدهار البحرين باعتبار التعليم العالي رأس المال الفكري في منطقة الخليج. وكان الأمير الراحل قد أسس في عام 1966 المعهد العالي للمعلمين، والمعهد العالي للمعلمات بعد ذلك بعام واحد، وذلك بالتعاون مع منظمة اليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

 

وقد أنشئت العديد من المدارس والمعاهد والكليات على مدار السنوات التالية، ومنها:

  • - كلية الخليج للتكنولوجيا (1968م) التي سميت في وقت لاحق باسم بوليتكنيك البحرين (1981م).
  • - مركز التدريب للفندقة والتموين (1974م).
  • - كلية العلوم الصحية التي أنشئت تحت إشراف وزارة الصحة (1976م).
  • - كلية البحرين الجامعية للعلوم و الآداب والتربية (1978م).
  • - جامعة الخليج العربي (1979م).
  • - جامعة البحرين (1986م).

 

وقد كرس الأمير الراحل الكثير من وقته للتعامل عن قرب مع أفراد شعبه من المثقفين وحرص على تشجيع أعمالهم وإنجازاتهم خلال فترة حكمه، واحتلت البحرين المرتبة الأولى في إنتاج الكتب والأعمال المنشورة. وقد بلغ عدد الكتب والأعمال المنشورة لكـــُتّاب بحرينيين في عهده (1961م ــ 1999م) حوالي 1486 عنواناً تغطي مختلف مجالات المعرفة. و حتى الوقت الحاضر، فإن المواطنين البحرينيين يتمتعون بسمعة طيبة لكونهم من بين أكثر شعوب المنطقة تعليماً وثقافة.

 

JoomShaper